بوابة الخيمة

مجلة ابن خلدون

مجلة إسلامية ثقافية اجتماعية إلكترونية تصدر برعاية الخيمة العربية
شارك معنا: يمكنك المشاركة معنا بمقالاتك
(اضغط هنا) لإرسال مقال جديد

إرشادات عامة

1-المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها فقط.
2-ننشر مقالات لمؤلفين أفراد ولا ننشر بيانات للمنظمات أو الجمعيات.
3- الاختيارات من الصحف تقوم بها هيئة التحرير فقط ضمن منظور المجلة العام. ونقبل فقط نشر المقالات الأصيلة التي هي ليست بنقل .
4-نرجو ممن يريد نشر مقال في المجلة أن يكتب من كل بد عنوانه الإلكتروني لنستطيع مراسلته في حال كان عندنا تعديل نراه ضرورياً وفي المقابل نحن لا نعدل شيئاً في المقالات بغير استشارة أصحابها إلا التصحيحات اللغوية طبعاً.

عبد الله منينة/ خالد اليعبودي (المغرب): الحسن الوزان أو ليون الإفريقي
الثقافة والأدب
دراسات في التاريخ والحضارة

حرص " لـيـون الإفـريـقـــي" (أو "الحسن الوزان") على تشويـه صورة مغاربة القرن 10هـ/16م
للباحثين: عبد الله منينة
خالد اليعبودي
نرصد في هذا المقال رحلة حسن الوزان الملقب ب "ليون الإفريقي" التي ضمَّنها كتابه "وصف إفريقيا"، وقد ألفه حين كان أسيرا بالفاتيكان، ونركز في هذه الدراسة على تحامل الرحالة في وصفه للبلدان الإفريقية والبلاد المغربية بشكل خاص، ونعت ساكنتها بأقبح الأوصاف، ونحاول البحث عن مكامن هذا التحامل، والتساؤل عن علل شهرة هذا الرحالة التي جابت الآفـاق، المتأرجحة بين الدقة في وصف أحوال الأمصار الإفريقية، أو اعتزاز الغربيين برجل مسلم تنصَّر على يد البابا..  

  
(التفاصيل ... | 66443 حرفا زيادة | التقييم: 4.30)

نحن والاسلام (نقاط البداية )
الشريعة والفقه
المنطق الصحيح يقتضي أن نحكم بالإسلام علي تصرفات المسلمين ، ولا نحكم بأفعال المسلمين على الإسلام...ولكن غير المسلم يتخذ أقوال وأفعال المسلمين الشاذة سبيلاً للطعن في الإسلام. ومن هنا يجب علي المسلم إن كان غيوراً علي دينه ان يلتزم بأصول وقواعد الشريعة الاسلامية.
حقيقة:الإسلام دين سماوى وليس منهج وضعي ، والإسلام محكوم بالقرآن والسنة فقط، ولأنه الدين الخاتم الذى تصلح به أمور الدنيا والآخرة فتح لنا باب الاجتهاد لضبط المسائل الحياتية المستجدة، وكل اجتهاد ضابط لعصره ومكانه ، ويتغير الاجتهاد بتغير الازمنة والأمكنة والأحوال والنيات والعوائد( اعلام الموقعين - ابن القيم ) ، واجتهادات المجتهدين ظنية وليست قطعية ، ولابد من الاجتهاد، ولا يكون الا من العلماء ، والمجتهد المصيب له اجران ، والمخطىء له أجر إن لم  يكن عالماً بخطئه عاقدا العزم والنية والضمير ًوالمصلحة علي الخطأ ، وويل لكل من افترى علي كذبا.
(التفاصيل ... | 2415 حرفا زيادة | التقييم: 3.74)

مآل اختطاف الرؤساء فلسطين نموذجا
تحاليل سياسية
مآل اختطاف الرؤساء فلسطين نموذجا
( إن رجلا تتحكم به أهواؤه فتسيطر عليه، ولا يسيطر عليها لا ينبغى له أن يقود فلسطين)
سيد يوسف

يحلو للسذج حين يدافعون عن الرؤساء أن يزعموا أن حول الرؤساء بطانة سوء تزين له عمله، وتخفف عنه سوء عمله ويستشهدون على ذلك بأيام شاه إيران الأخيرة ...وإن يزين أمثال هؤلاء ما يزينون من سوء القول فكيف يزينون سوء ما تفوه به عباس رئيس فلسطين حين تفوه بألفاظ ومعان لا تليق بموظف فى سكة حديد فما بالكم برئيس دولة؟!
(التفاصيل ... | 3180 حرفا زيادة | التقييم: 3.58)

التجارة الالكترونية .. وداعاً للأسواق التقليدية !!
التجارة والاقتصاد
تُعرِّف منظمة التجارة العالمية التجارة الإلكترونية: أنها مجموعة متكاملة من عمليات عقد الصفقات وتأسيس الروابط التجارية وتوزيع وتسويق وبيع المنتجات بوسائل إلكترونية.

جاء ذلك في دراسة لإدارة البحوث بالبنك الأهلي المصري وقد أوضحت الدراسة أن  البعض كذلك يعرف التجارة الإلكترونية: بأنها تنفيذ بعض أو كل العمليات التجارية في السلع والخدمات عبر شبكة الإنترنت والشبكات التجارية العالمية الأخرى، أي باستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وهي وسيلة سهلة وسريعة لإبرام الصفات التجارية إلكترونيًّا سواء كانت التجارة في السلع والخدمات، أو المعلومات وبرامج الكمبيوتر.

هذا وقد قامت كثير من البنوك بتقديم خدمة مصرفية جديدة بإصدار بطاقات "فيزا" خاصة بالإنترنت فقط، وذلك لتُشجع عملاءها على الدخول في عالم التجارة الإلكترونية؛ بما توفره هذه البطاقات من سرعة وأمان (حيث يتم تأمين جميع المشتريات) وسهولة في التعامل، وتقدم هذه البطاقات خدمة مصرفية عالية، حيث تشمل إطلاع العميل على الحسابات الجارية الخاصة به، وإمكانية التحويل بين الحسابات، وحسابات التوفير، وسداد مستحقات بطاقات الائتمان، وطلب دفتر شيكات، والوقوف على آخر أسعار العملات واتصال بالبنك عن طريق البريد الإلكتروني للاستفسار عن الخدمات البنكية التي يقدمها، كما قامت بعض البنوك بإضافة خدمة جديدة إلى هذه البطاقات عن طريق ضمان البنك قيمة صفقات التجارة الإلكترونية إذا لم يتمكن صاحب البطاقة من الحصول على حقه من التاجر الذي تعامل معه.

(التفاصيل ... | 5814 حرفا زيادة | التقييم: 2.91)

مقترحات ساخرة
وجهة نظر
مقترحات ساخرة
(لزيادة الدخل القومى للأنظمة الدكتاتورية)
سيد يوسف

تمهيد
بحت أصوات الغيورين بدعوة أنظمة الحكم فى بلادنا إلى حسن استثمار ثرواتنا وبوقف الفساد ومعاقبة أهله، وبتقديم مقترحات فاعلة للنهوض ببلادنا كعودة طيورنا المهاجرة، وبإعادة النظر فى تفاوت أجور العاملين، وبجعل رسوم المرور فى قناة السويس –بمصر-  بالعملة المحلية لزيادة الطلب عليها، وبتشجيع إقامة الجسر المقترح بين مصر وبين المملكة السعودية، وبالتخفف من الإجراءات الروتينية أمام المستثمرين، وبتوجيه الاستثمار في الصناعات الثقيلة لا الاستهلاكية، وغير ذلك مما هو فى مظانه...أما وقد لاقت تلك المقترحات الجادة طريقها للإهمال فتلك مقترحات ساخرة عسى الأنظمة أن تنتبه أو أن ترعوى.

(التفاصيل ... | 5614 حرفا زيادة | التقييم: 3.57)

الفلسفة الإسلامية ومدى أثرها في الفكر الإنساني
الفلسفة والاجتماع
عبداللطيف فتح الدين
أستاذ الفلسفة بكلية الآداب والعلوم الإنسانية، بنمسيك جامعة الحسن الثاني الدار البيضاء.

الحديث عن حضور التراث الفلسفي الإسلامي في الفكر الإنساني يستدعي النظر إليه باعتباره رافداً من الروافد التي أغنت الفكر الأوروبي والإنساني على العموم و لا ينبغي أن يفهم منه القيام بنوع من السبق الزمني أو المفاضلة بين فكر فلسفي متأصل وفكر غربي ناشئ، لأن هذا الأمر سيوقعنا في نوع من الإسقاطات باعتبار أن شروط التأصيل تتنافى مع التأسيس الموضوعي للمعرفة. فقولنا مثلا أن ابن خلدون قد أثر في فكر فيكو ومنتيسكيو وأوكوست كونت، لا يعني أفضلية ابن خلدون على هؤلاء الفلاسفة الغربيين أو سبق الغزالي لديفيد هيوم فيما يخص مفهوم السببية. قد يكون في هذا الأمر نوع من عدم احترام الشروط المعرفية الإبستملوجية أو الحضارية لنشوء فكر ما. فالفكر الإنساني تحكمه بنيته الاجتماعية والسياسية والاقتصادية ولا يمكن فكر أن يفسر خارج سياقاته الزمانية والمكانية. انطلاقاً من هذا السياق يمكن فهم عملية انتقال التراث الفلسفي الإسلامي إلى أوروبا.



(التفاصيل ... | 8915 حرفا زيادة | التقييم: 3.35)

سيرة عالم شُغل ببناء الإنسان عن تأليف الكتب
الثقافة والأدب عبد الحميد بن باديس(4 1889م: 1940م)
(سيرة عالم شُغل ببناء الإنسان عن تأليف الكتب)
سيد يوسف


تمهيد
إن رجلا يقول عن أمته "إن الأمة الجزائرية ليست هي فرنسا، ولا يمكن أن تكون فرنسا، ولا تريد أن تصير فرنسا، ولا تستطيع أن تصير فرنسا لو أرادت، بل هي أمة بعيدة عن فرنسا كل البعد...، في لغتها، وفي أخلاقها، وعنصرها، وفي دينها، لا تريد أن تندمج ولها وطن معين هو الوطن الجزائري"...لهو رجل يقظ عقله نقية سريرته... بسيرته تنهض الأمة...فمن يا ترى يكون عبد الحميد بن باديس؟


قبس من نشأته
هو عبد الحميد بن محمد المصطفى بن مكي بن باديس ولد فى مدينة قسطنطينة في (11من ربيع الآخر 1307هـ = 4 من ديسمبر 1889م)، ونشأ في أسرة كريمة ذات عراقة وثراء ودين، فأبوه كان حافظًا للقرآن، ويُعد من أعيان المدينة، وعُرف بدفاعه عن حقوق المسلمين في الجزائر، وينتمي إلى أسرة مشهورة في الشمال الإفريقي اشتهر من رجالها "المعز بن باديس" (398-454هـ = 1008- 1062م)، الذي انفصل بالدولة الصنهاجية عن الدولة الفاطمية، وأعلن مذهب أهل السنة والجماعة مذهبًا للدولة.

(التفاصيل ... | 12137 حرفا زيادة | التقييم: 4.26)

ثقافة النفى المعلب
قضايا وآراء
ثقافة النفى المعلب
سيد يوسف

أمر مؤسف ألا تحسن الأنظمة الحاكمة المستبدة اختيار من يدفعون عنها جرائمها أو يبررون لها أفاعيلها أو يزينون للعامة سوء قراراتهم التى بسببها تدهورت أحوال البلاد تدهورا حادا وخطيرا لا ينفيه سوى الذين فى قلوبهم عمى .

نماذج وتعريف

وحين نبحث عن نماذج لتبيان ذلك فلا أقل من النظر إلى ما يلى :

1/ الأهرام المصرية تنشر –ثم- تنفى- ضلوع إيران فى مقتل السفير المصرى بالعراق إيهاب الشريف!!...والغريب أن مصادر دبلوماسية أعلنت بعد النفى ووفقا لما نشر ببعض الصحف الالكترونية أن الخارجية المصرية تعتزم اللجوء لمجلس الأمن خلال الأيام القليلة القادمة، بعد أن توافرت أدلة ومعلومات جديدة لديها تدين إيران وتثبت تورطها في اغتيال السفير إيهاب الشريف رئيس البعثة الدبلوماسية السابق بالعراق في عام 2005م...وأوضحت المصادر أن الخارجية منذ اغتيال الشريف تبحث مع أجهزة سيادية عن الجهة المتورطة في ذلك العمل "الإجرامي البشع"، واستطاعت أن تجمع أدلة تفيد تورط إيران في هذه العملية التي وصفتها بـ اللاأخلاقية.

(التفاصيل ... | 7133 حرفا زيادة | التقييم: 4)

مستقبل الكتاب
الثقافة والأدب فخري صالح
يحتل موضوع القراءة والوسط الذي يستخدمه الكلام المقروء، الورق المطبوع أو الأقراص المدمجة أو شاشة الحاسوب أو المادة التي نتلقاها من الإنترنت أو الشريط المسجل المسموع، اهتماماً متزايداً هذه الأيام في الصحافة والإعلام والمؤسسات الأكاديمية. وقد انتقل النقاش حول دور الكتاب الورقي، ومصيره كوسيط أساسي من وسائط القراءة ظل يتربع على عرشه منذ اختراع المطبعة، من أوساط الناشرين والكتاب والمهتمين بتكنولوجيا المعلومات إلى الصحافة والجامعات والمتخصصين في فهرسة الكتب.

(التفاصيل ... | 5182 حرفا زيادة | التقييم: 3.66)

المعلوماتية في العالم العربي بين قلة الاستعمال وتدني الانتاج الفكري
العلوم والتقنية غسان مراد
في خريف العام 2007 تستضيف جامعة «نانسي» الفرنسية مؤتمراً تحت عنوان «الفجوه الرقمية والوثائق الرقمية» ضمن اسبوع مُخصّص للبحوث عن الوثائق الرقمية. وإذ يشارك باحثون من العالم العربي في تلك التظاهرة الفكرية، فإن أول ما يرد في البال هو التدني الهائل في استخدام التقنية الرقمية في المنطقة، إذ تنضوي الدول العربية، وبطرق متفاوتة، ضمن جغرافيا «الفجوة الرقمية» Digital Divide التي تفصل بين المركز الغربي (حيث تُصنع المعلوماتية وتُستعمل بكثافة) وبين بلدان العالم الثالث، حيث يضرب التدني استهلاك المعلوماتية وإنتاجها أيضاً
ثمة سؤال أساسي: هل يرجع هذا القصور إلى معضلة اقتصادية (مثل عدم قدرة الجمهور على الحصول على تلك التقنية وأدواتها ووسائطها وبرامجها وكابلاتها وشبكاتها وغيرها) أم أن المسألة تتعلق أساساً بمجموعة (أو نسق) من تصرفات حياتيه ويومية، وكذلك بثقافة المجتمعات العربية وأوضاعها السياسية؟.

(التفاصيل ... | 10907 حرفا زيادة | التقييم: 3.66)

Khayma.com Copyright © 1997-2007
إنشاء الصفحة: 0.94 ثانية